إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات القنفذة نت
منتدى القنفذة والمراكز التابعة لها لمشاهدة تخفيضات الدخيل للعود أضغط هنا لمشاهدة جديد العروض الأعلانية بالقنفذة نت وحساباتها
مواقع الجمعيات الخيرية بمحافظة القنفذة.. ل لمشاهدة جديد العروض الأعلانية بالقنفذة نت وحساباتها
استمع للقران الكريم بالضغط على اسم القارىء لمشاهدة مغاسل نظيف للمفروشات بتقنية الرغوة الحديثة  أضغط هنا

 
العودة   القنفذة نت > ! ש ǁ| أقسام خاصة بمحافظة القنفذة ǁ|! ש > أخبار محافظة القنفذة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-Dec-2019, 07:18 AM   #1
اداري
مشرف على منتدى محافظة القنفذة
مشرف على مجموعة القنفذة نت البريدية
 
الصورة الرمزية محب القنفذة
 

افتراضي ‏«الآليات المتواضعة» تعجز عن مواجهة أمطار القنفذة! ....

‏«الآليات المتواضعة» تعجز عن مواجهة أمطار القنفذة!

‏محمد مغربي - القنفذة (جريدة المدينة)

‏كشفت الأمطار الغزيرة، التي هطلت على مدينة القنفذة خلال الأيام الماضية واقع الحال، الذي تعاملت به آليات البلدية العتيقة مع تجمعات مياه الأمطار، التي ملأت الميادين والشوارع والأحياء السكنية والأراضي البيضاء..

‏وفِي ظل ارتفاع منسوب المياه في معظم الأحياء فقد جندت البلدية إمكاناتها المتواضعة من الكوادر البشرية والآليات الصدئة، التي تجاوزها الزمن في محاولة منها للسيطرة على الوضع وإصلاح الحال لشفط تجمعات مياه الأمطار من الشوارع والأزقة.

‏ويقول عبدالرحمن حلواني: إن الإمكانات الخجولة لبلدية القنفذة لا تفي بالغرض، بل إن بدائية التعامل مع الوضع جعل التخلص من تجمعات المياه الراكدة أمرًا صعبًا وطالب حلواني وزارة البلديات برفع تصنيف بلدية القنفذة، التي تعد من أقدم البلديات في المملكة إلى فئة ( أ ) ودعمها بالآليات والمعدات للتعامل مع مختلف الظروف الطبيعية بالشكل اللائق.

‏واعتبر هاشم العجلاني أن وضع شوارع القنفذة بات محزنا، حيث أدى ركود مياه الأمطار إلى تكون الحفر وإتلاف طبقة الأسفلت وباتت المياه تغطي تلك الحفر وتشكل مصائد للمركبات في طل ضعف الإمكانات الحالية لبلدية القنفذة

‏وأضاف إبراهيم المتحمي، أن بلدية القنفذة بتاريخها الكبير تتطلب دعمًا عاجلا من وزارة البلديات وأمانة جدة في ظل تعرضها لأمطار غزيرة وغير مسبوقة في الأعوام الماضية.

‏وانتقد محمد النعمي حال مدينة القنفذة وتأثرها من بقاء تجمعات الأمطار في الشوارع والميادين ما يسهم في تكاثر البعوض، وتكون البؤر والمستنقعات، التي قد تلقي بظلالها على الصحة العامة.

‏من جهته أكد أحمد بن ناصر حاجة البلدية إلى الدعم وتحديث آلياتها ومعداتها لتكون في جاهزيتها للتعامل مع كل الظروف وتقلبات الطقس كون طبيعة أرضها مشبعة أصلا بالمياه الجوفية، التي يرتفع منسوبها وعندما تهطل الأمطار تتحول إلى مياه راكدة، ويتطلب الأمر في حينه سرعة التخلص منها قبل أن تتحول إلى مستنقعات وبيئة خصبة للحشرات وتكاثر البعوض.

‏البلدية: سخرنا كل إمكاناتنا منذ الساعات الأولى

‏شهدت محافظة القنفذة، خلال الأيام الماضية أمطارًا غزيرة تكونت على أثرها تجمعات للمياه في الشوارع غير المخدومة بتصريف مياه الأمطار والأراضي الفضاء، وكون طبيعة الأراضي (سبخية)، وهي تحتفظ بكمية المياه نتج عنها مستنقعات.

‏وأكد رئيس بلدية القنفذة م.سعيد بن عطية الغامدي، أن فرق الطوارئ بالبلدية باشرت منذ الساعات الأولى لهطول الأمطار عملها لسحب تجمعات المياه بالمواقع الحرجة والشوارع، التي تعيق الحركة المرورية ليتم سحب هذه التجمعات، وتحرير الحركة المرورية ورفع المياه من جميع الشوارع والميادين بالمدينة.

———————-
نقلا عن

http://bit.ly/35PIUuY

التوقيع: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محب القنفذة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

Forum Jump


الساعة الآن 12:22 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019~ Sto0ory.Com.Sa
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi