إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات القنفذة نت
منتدى القنفذة والمراكز التابعة لها لمشاهدة تخفيضات الدخيل للعود أضغط هنا لمشاهدة جديد العروض الأعلانية بالقنفذة نت وحساباتها
مواقع الجمعيات الخيرية بمحافظة القنفذة.. ل لمشاهدة جديد العروض الأعلانية بالقنفذة نت وحساباتها
استمع للقران الكريم بالضغط على اسم القارىء لمشاهدة مغاسل نظيف للمفروشات بتقنية الرغوة الحديثة  أضغط هنا

 
العودة   منتديات القنفذة نت > ! ש ǁ| الأقسام العـــامة ǁ|! ש > المواضيــع العامه
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Mar-2019, 09:39 AM   #1
مشرفا على القسم التقني
مشرفا على منتدى اللغة الانجليزية
 

افتراضي التكافل الاجتماعي بين ماضٍ وحاضر

القنفذة نت 01 رجب 1440 - 08 مارس 2019

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كتبة / الشيخ محمد احمد الناشري

التكافل الاجتماعي بين ماضٍ وحاضر
ولوزارة العمل والتنمية الاجتماعية جهود تذكر فتشكر
دعوني في البداية ان اتطرق لشيء من التكافل الاجتماعي في الماضي نماذج من التكافل الاجتماعي
هنا اتكلم عن نماذج كُنت شاهد عيان فيها وكذلك الاستاذ إحسان طيب مدير عام الشؤون الاجتماعية بجده سابقاً في اثناء زيارته لمركز لتنمية الاجتماعية بمحافظة القنفذة ووقف بنفسه على بعض هذه النماذج من التكافل الاجتماعي بين افراد قبيلة النواشرة بين الاغنياء والمعوزين منهم ، ومن باب سد احتياج تلك الشريحة كان البعض يملك الكثير من بهيمة الانعام وكانت هي التجارة في ذلك الوقت وانخرط البعض من افراد القبيلة المعوزين نساء ورجال في رعي الماشية لدى اصحاب المواشي منهم بالإنتاج ومنهم بالراتب المتواضع الإنتاج هو ما تنتجه بهيمة الانعام من اثناء الولادة الموسمية لها حسب الانتاج ومن هذه الميزة (اصبح الراعي يوازي صاحب الماشية في عدد ما يملك) ولكنه لم يكتفي بذلك بقي في مهنته إلى ان تقدم به السن.
النموذج الثاني النساء بنفس النظام. والنموذج الثالث كان رجل اسمه الحبيني من افراد القبيلة في عام 1400 هجري تقريباً وهو في عنفوان شبابه بداء حياته وهو شاب مع الوالد رحمه الله برعي الأبل مقابل . راتب 800 ريال والاستفادة من الحليب ومشتقاته وبالرغم من انه أُمي لا يقرأ ولا يكتب لكن كان الراعي والبيطري عن طريق الخبرة ليستمر ثلاثون عاما تقريباً وهو يعيش من هذا الراتب كون اُسره قام بتعليمهم والاشراف عليهم الى ان توظفوا وتقدم به السن وترك الرعي بعد ان أسس البنيان. هذه نماذج من نمازح كُثر في ذلك الوقت واشتهرت القبيلة بهذا التكافل الاجتماعي ما بينهم ويمتلكون الكثير من بهيمة الانعام إلى يومنا هذا
التكافل مسؤولية اجتماعية وتعد ركنًا أساسياً وهاماً في حياة المجتمعات والأفراد، ويتمثل في مساعدة الفقراء والمساكين والمحتاجين بأن يساهم المجتمع بكل مكوناته في توفير حاجاتهم وتخفيف معاناتهم والحد من سقوطهم في ( التسول )، ويتمثل في مساعدة الأيتام وكفالتهم، وفي مساعدة الأرامل وتوفير احتياجاتهن
واي نجاح للمسؤولية الاجتماعية في اي بلد لا يقتصر فقط على جهد واحد، بل بحاجة لتضافر جميع الجهود من أجل
الديني والانساني وروح المسؤولية لإنجاز العملية والأخذ بزمام المبادرة نحو خلق واقعٍ مغاير للواقع الذي هو فيه ،

وللحقيقة وزارة العمل والتنمية تقوم بجهود جباره في ظل توجيه قيادتنا الحكيمة من خلال سد احتياج الفقراء بطرق عديدة منها الضمان الاجتماعي وحساب المواطن وترميم المباني وسداد فواتير الكهرباء والتوظيف الخ ، التكافل هو كرامة الإنسان
ونحن الان بأمس الحاجة للمسؤول الذي يستطيع ان يقنع كل فردٍ ومواطنٍ بأهمية المسؤولية الاجتماعية، وأن تكون نابعة من ذاته ومزروعة في داخله حتى تتوحد هذه الجهود في بناء منظومة اجتماعية يشارك فيها الكل على ان نجعلهم يشعرون بأنهم أعضاء فاعلين ولديهم القدرة على تحمل أعباء الواقع بروح طيبة، وإلا سيصبحون عندئذ أفرادًا عاجزين لا يتمتعون سوى بالكسل والعجز والاستجداء الغير المجدي من الآخرين لمساعدتهم وإنقاذهم من الواقع السلبي الذي هم فيه ، ويتحولون تدريجياً عبر الزمن إلى مجرد هياكل بشرية تتلقى المعونات والمساعدات الإنسانية من أجل الاستمرارية في الحياة فقط، بعيدًا عن أي مبادرة او جهد أو استشعار داخلي بأهمية المسؤولية كمفهوم والشعور يجب أن يكون له تأثيرٌ فعلي على أرض الواقع.
وعلى المواطن والمواطنة ان يعملوا من اجل الكسب الحلال من خلال الانخراط في التجارة والوظائف سواء في القطاع الخاص او العام بكافة انواعها والدولة وفرة القروض بدون فوائد

كما أن الشبكات المسؤولة من الجمعيات الاجتماعية مطالبة أكثر من أي جهة اخرى بتفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية في توفير الامكانيات المادية عن طريق قنوات المجتمع المختلفة للوصول إلى الأهداف التي من شأنها أن تحقق العدالة الاجتماعية لكافة طبقات افراد المجتمع دون استثناء والذي يضم الجميع، وحتى تؤدي المجموعات العاملة هذه الوظيفة بشكل جيد.
ولوزارة العمل والتنمية الاجتماعية جهود تذكر فتشكر
والمساهمة في إثراء العمل الاجتماعي والتنموي.

التوقيع: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة محب القنفذة ; 08-Mar-2019 الساعة 09:55 AM.
النجم الذهبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

Forum Jump


الساعة الآن 05:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019~ Sto0ory.Com.Sa
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi