إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات القنفذة نت
منتدى القنفذة والمراكز التابعة لها لمشاهدة تخفيضات الدخيل للعود أضغط هنا لمشاهدة جديد العروض الأعلانية بالقنفذة نت وحساباتها
مواقع الجمعيات الخيرية بمحافظة القنفذة.. ل لمشاهدة جديد العروض الأعلانية بالقنفذة نت وحساباتها
استمع للقران الكريم بالضغط على اسم القارىء لمشاهدة مغاسل نظيف للمفروشات بتقنية الرغوة الحديثة  أضغط هنا

 
العودة   منتديات القنفذة نت > ! ש ǁ| أقسام المنتديات الخاصة بمحافظة القنفذة ǁ|! ש > منتدى القنفذة والمراكز التابعة لها
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-Aug-2018, 01:41 PM   #1
المشرف العام
 
الصورة الرمزية ابو احمد
 

افتراضي أهازيج كانو يرددونها اثناء حشوش الزرع وكواشين الخرص كانت لها اهميه....

القنفذة نت
29 ذو القعدة 1439هجري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محمد احمد الناشري

أهازيج كانو يرددونها اثناء حشوش الزرع وكواشين الخرص كانت لها اهميه
وحياكم الله احبتي

نموذج من اهازيج الحشوش في البلاد ايام زمان

(لو يساعدني رفيقي كان خير من الوقوف
قايم عندي يخيل كانه العير الصنوف
ولا تباطي سيلنا يجيك وافي
تعاونو على الهزلا وتغدي قوم )

الشقاه وهم العمال في لغة الحاضر كان العامل السعودي له دور كبير في عمارة الارض ومنها الزراعه والرعي وكانوا هم يقومون بقص الزرع بالاجر احياناً وبالمساعده احيانا عملهم في قص الزرع يسمى(الحشوش ) بأله حديديه تسمى المحش المقبض من الخشب والرأس من الحديد مقوس وله سنن وفي الليل على نور القمر يتسابقون لايخافون العقا رب والحشرات يسطرون الز رع على الارض وبعد ثالث يوم يأتي دور النساء لقص العذوق ويسمى (الجديع) وقد حضرت مع بعضهم اثناء الحشوش والجديع في بلاد الوالد رحمه الله واذكر من الرجال موسى بن عمر وعلي بن مهدلي وبن حواس وناصر الزبيدي والنجيلي وادم وحمد وحسين وكثيرين من رجال ذلك الزمان ونحن نتكلم عن نصف قرن تقريباً

(الحراثه في القوز لأول مره)

من شركة حسين رضا بجده و كان الحرث يشكل هما كبيرا للمزارعين بعد ان تروى البلاد بالسيل يبدأ المزارع بالبحث عن الضماده من كل بحر قطرة متفرقون وكان الحرث على (البقر) ثنائي توضع المضمده على رقاب البقر وبينها العود مقوس يحمل سنه حديد لشق الأرض ويوضع في آخر العود الجلب لوضع الحب فيه من قبل المزارع عملية شاقه وتتطلب عدد من الضمود مالا يقل عن عشر من البقر عندما فكر والدي رحمه الله في وسيلة لهذا الحرث اسهل وكنا في رحله لجده عندما اشار عليه العم احمد الدوخ احد تجار جده رحمه الله وهوا صديق للوالد ان يشتري حراثه ولاقت الفكره عند الوالد بالإيجاب وقال للوالد روح لشركة حسين علي رضا في باب مكة وانا اعرف واحد هناك وإذا احتجت لفلوس كلمني ذهبنا إلى باب مكه لشركة حسين رضا وحصلنا حراثه انترناشيونال لون ابيض وقيمتها في تسعه الاف تقريبا ولها مشط محراث به تسع سنن حديد مقوسه اي تعادل تسعه ضمود مجوز اخذناها وقبل ان نعزم السفر (عرجنا على سوق اليمنه بجده وشريت ملابس عباره عن فوطه ابوقاروره وفنينه ابوعسكري وسروال طويل وغترة مشجره وشميز احمر وساعه صليب توقيت مسائي وراديو وخاتم فضه تكملت الكشخه) إذا وصلنا الديرة وكذلك اخذ رفيقي ملابس وارزاق جبنه وزيتون وحلاوة طحينيه ابو جمل وخبز شريك وزمزميات للماء وشنطه حديد لوضع اللوازم فيها طلعنا من جده بعد الظهر انا وعبدالرحمن رحمه الله مع الساحل مقعد للسائق وخلفه مقعد خشب لايتعدى متر للمرافق اخذنا ارزاقنا والماء واحد يسوق
والأخر على هذا اللوح الخشب في المطبات منذ خروجنا من جده إلى القوز بعد منتصف الليل شغلنا الراديو على محطة صوت العرب حيث كل ليله سهرة مع ام كلثوم وكنت من عشاق اغنيات ام كلثوم إلى يومنا هذا حيث اعذب الكلمات من شعراء كبار ومن أجل عينيك عشقت الهوى والقلب يعشق كل جميل والف ليله ليله كانت محطة التوقف الأولى لنا في الوسقه حيث نكهة الرز والدجاج البلدي بأيدي وطنيه يحرص المسافرين على تناول هذه الوجبه اخذنا يومين في رحله شششششاقه وصعبه للغايه بعد وصولنا بدأنا نستعرض بها أمام المزارعين ولم تلاقي عندهم القناعه إلا عندما بدأت العمل في
بلادنا الزراعيه في حضور كثير من المزارعين الزهب يأخذ ساعة زمن بدل أسبوع بالضمود وكان باب رزق في ذلك الوقت وساهمت في تذليل مصاعب المزارعين بالضمود
ونختم بالكواشين والخُراص
حينما كانت الأراضي الزراعيه هي القوت في هذا الوطن والمصدر الغذائي ولهذا كان إشراف دقيق وحرص على هذه المحاصيل من قبل الدوله وتوريدها لخزينتها بموجب إيصالات (كواشين)
وهذه الإيصالات مرتبطه ارتباط مباشر (بالخُراص) واشهرهم
مصطفى الحسني رحمه الله ويعتبر متعاون مع الماليه ومعه مجموعه من اهل الخبره ولايستطيع صاحب البلاد قص المحصول دون وقوف الخُراص اللذين يرأسهم المذكور وهوا تعليم قرعاوي يوقف هوا ومن معه على الأراضي الزراعيه وتقدير الغله لأخذ نصيب الدوله وكانت منطقة القنفذه الاكثر تصديرا لهذه المحاصيل لجده ومكه من هذه المحاصيل الذره والدخن

هذا الخرص يقدمونه بكم صاع لكل زهب في آخر الحصاد يسلم لشيخ القبيله وتعتبر رافدا اقتصاديا لتوزيعه على الفقراء بحضور مندوب من الاماره والماليه وانا شاهد عيان على ذلك لسد إحتياج الفقراء
وكذلك دفع مبالغ ماليه لخزينة الدوله من قبل شيخ القبيله يسلم للماليه رافدا إقتصاديا

حسبما يظهر في الصوره

انقرض هذا العطاء وقدمت الدوله عطاء بعد الله أكثر وهوا الضمان الإجتماعي
المحكمه كانت تستعين بكواشين الخُراص في إثبات التملك عند الدعاوى وإجراءت حجج الإستحكامات
(صور الكواشين مسلمه لمالية القنفذه عام 1358 من جدي الشيخ عبدالكريم شيخ النواشره رحمه الله)


مع أجمل وأرق تحيات محبكم
الناشري محمد احمد العبد الفقير إلى الله


صورة من الإصالات ( الكواشين ) المسلمة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التوقيع:
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نتشرف باتصالكم بنا ~
مدونة وقود الحياة اضغط هنا
«اللهم انفعني بما علمتني ، وعلمني ما ينفعني ، وارزقني علماً ينفعني»

التعديل الأخير تم بواسطة محب القنفذة ; 11-Aug-2018 الساعة 01:57 PM.
ابو احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

Forum Jump


الساعة الآن 10:30 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018~ Sto0ory.Com.Sa
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi